الاثنين، 7 يناير، 2008

متعبة












داهمني ذالك المساء

ارتدى لون عيني
وهج صمتي
نسمة تهمس تجوب عباب الزرقة
موغلة في السكون
رمال ضمئ لاحتظان موجة حزينة
انتحبت اشواقي عبرت كل مسافات الضياع
غازلت صبري
انتفض ذالك القلب ضجر يمتطي نبضاته المحترقة
احتج غالى في الصراخ
حمل اوجاعه ومضى
تجرع كؤس صبره حتى الثمالة
ضمد جراحه
اتكاء على اخر ما تبقى له من منساة الانتظار
ارتشف نخب انتصارته على اوجاعه
معلنا هزيمته الاولى
امام كبرياء الاخر