الأربعاء، 22 ديسمبر، 2010

ياجمر مانك طافي....حتى وينما هلته عليك السافي... حسيت لذعتك
يا جــمـر مانـك مـابـي ........ تبرد و ننسى في قديم اتعابي
الغايب اللي طايل عليه غـــيابي.......... و طايل مع طول الغياب اريافي
يا جــــمـــــر مـــا واريــتـك......... و ما بالرديم برادتي غطيتك
و اخطيتم سبايب ولعتك وانسيتـك ......... نحسابك ألا باقي رماد وهافي
اليوم في كنيني ملتحم حسيـــــتك ....... الله و العليم انم تريد تلافي
يا جـــمـر تشــفــي فــيّ ......... نساتر عليك وما سترت عليّ
و تبان كل ما ننوي نبان قـــوي.......... قوي صهد متوزهر تريد اضعافي
قلت الغلا منّه نفضت أيـــــديّ .......... و ناوي بما كافه عزيز نكافي
و بان كل ما نحساب كان خفي........... و كيل الوفا في الصوب مو متكافي
و ثار في كنيني وين قلت أهدي ......... بركان كان في غفوة واطف غافي
عــلـيك نـكابـر...............و مازلت تكوي في ضلوعي كابر
و نا عن سريب الصوب تبت وكابر.......و قانع و نطوي في اوراقي املافي
و من كبري علي صهدك الكابر كابر.....عليك وعلي روحي و شوقي نافي
و نحساب روحي ع الغوالي صابر....... رديت ردني بوقه املوّع وافي
يـا جــمـر بـيـن ضلوعي........عليك في خفا سافي رديم بطوعي
و صابر و حابس في الجفون دموعي ...... و نقول ما نجدد من جديد حسافي
و حال غايتي ما عاد ننصب نوعي......... و لا عد جديد نقول حيه أولافي
بعد جار سيل الياس في مشروعي......... و خرّب زروعاتي و نوّض كافي
معاند ورافض في الغرام ركوعي......... و كيف ما جفا الجافي نويت نجافي
بقول لا حفرت ولا نتق جربوعي .........عزا ألقيت من شاعر غليلي شافي
ومع ريح دوب أتهب مي هيزوعي ...... وزهرت وانت كاين في رمادك خافي