السبت، 31 ديسمبر، 2011

سنة لم أستطع كتابتها



لم تكن سنة 2011 سنة اعتيادية لكي أكتب فيها  ...

فقد اضافت فصل الرجولة الى فصولها ...
و اصبحت سنة الفصول الخمس ...

ساودعها اليوم  كما أودع عزيز غالي لن يعود ...
وداعا 2011 ...
فقد تعلمنا منك الكثير ...

و تركتِ لنا الكثير ...
تعلمنا ان لنا وطنا كبير ...
وداعا 2011 ...

وداعا يا سنة الشهادة والتكبير ...
وداعا يا سنة الدماء المعطرة بالعبير ...
يا سنة استشهد فيها اطفال بعمر العصافير ...

وداعا يا سنة الزغاريد الممتزجة بالبكاء المرير ...
يا سنة العاجل و الجزيرة والتقارير ...
يا سنة باب العزيزية و شارع ابورقيبة و ميدان التحرير ...

وداعا يا سنة المدافع و الدبابات و الجنازير ...
يا سنة الضباط المخلصين..يا سنة عبدالفتاح يونس و رشيد عمار و المشير ...
وداعا يا سنة تخلصنا فيها من مرتزقة وازلام لم يجلبوا لأوطانهم سوى التدمير ...

يا سنة الاعدام رميا بالرصاص و الحرق بالتفجير ...
يا سنة التنحي والمحاكمات ... وسنة الهروب الكبير ...
وداعا يا سنة التغيير ...

فقد تعلمنا منك الكثير ...
وتركتٍ لنا الكثير ......